منتديات التحاليل الطبية

أول موقع ومنتدى عربى ومصرى متخصص فى التحاليل الطبية
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المجلة العلمية للتحاليل الطبية-أكتوبر2008

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin

Adminavatar

عدد الرسائل : 373
تقيم النشاط :
0 / 1000 / 100

الالتزام بالقوانيين :
0 / 1000 / 100

تاريخ التسجيل : 17/09/2007

مُساهمةموضوع: المجلة العلمية للتحاليل الطبية-أكتوبر2008   الجمعة 17 أكتوبر - 0:53


تُجمع المواضيع المتميزة شهريا بالموقع

فى صورة اعداد داخل موضوع المجلة
بعد مراجعتها وتنقيحها بوساطة اساتذة التحاليل الطبية بالموقع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المدير العام

المدير العام

عدد الرسائل : 149
تقيم النشاط :
0 / 1000 / 100

الالتزام بالقوانيين :
100 / 100100 / 100

تاريخ التسجيل : 20/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: المجلة العلمية للتحاليل الطبية-أكتوبر2008   الأربعاء 29 أكتوبر - 13:01


العدد الاول من المجلة العلمية الدورية للتحاليل الطبية
clinical analysis journal
1st volume,1st Edition
29/10/2008
Editors-clinical analysis site adminstrators and professors and lectutre and clinical analysis specialists

----------------------------------------------------

القسم الاسلامى
---------------------------
اسم المقال - فتاوى تخص معامل التحاليل الطبية
------------------------------------
للسيد الأستاذ / محمود موسى
------------------------------------------
المقال
--------------------------

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الفتوى الأولى :

النسبة بين الطبيب ومعمل التحاليل وطلب الطبيب تحاليل غير مطلوبة للمريض لزيادة النسبة

يتعامل كثير من الأطباء في العيادات الخاصة مع أصحاب معامل التحاليل الطبية كالآتي :

يحول الطبيب مرضاه المطلوب لهم إجراء تحاليل طبية إلى معمل خاص معين وهناك اتفاق مسبق بين الطبيب

وصاحب المعمل على أن تكون للطبيب نسبة معينة من تكلفة إجراء التحاليل المطلوبة وربما لايكون هناك زيادة

على المريض ويقوم معمل التحاليل بدفع هذه النسبة من حقها الخاص وبالتالي لا يتأثر مادياً بذلك المريض وفي

بعض الأحيان يقوم الطبيب بطلب تحاليل غير مطلوبة في حالة المريض كنوع من أنواع زيادة التكلفة على المريص

وبالتالي زيادة النسبة التي ستعود اليه من المعمل فما موقف كلاهما أمام الله .


الفتوى

أولاً :

إذا كان الواقع كما ذكر من الاتفاق السابق بين الطبيب في عيادته الخاصة وصاحب المختبر على أن يكون له نسبة

من أجرة التحليل ـ فذلك غير جائز للطرفين ؛ لما فيه من الأثرة والتحجير على أصحاب المختبرات الأخرى إلا إذا

كان صاحب هذا المختبر له امتياز على غيره من جهة الصدق والأمانة والتفوق في التحليل ، فيجوز تخصيصه

بالتحويل عليه ؛ لما في ذلك من مزيد مصلحة للمريض وإعانة للطبيب على إحكام العلاج ، لكن لا يجوز للطبيب

أن يأخذ نسبة من أجرة التحليل ؛ لأنه أَخْذُ مال في غير مقابل .


ثانياً :

إذا علم صاحب المختبر أن الطبيب طلب تحاليل غير لازمة للمريض ليزيد فيما يأخذه من النسبة لم يجز له أن يقوم

بعمل هذه التحاليل ؛ لما في ذلك من التعاون معه على غش المريض وأكل ماله بالباطل ، وعليه أن ينصح للطبيب

عسى أن يتوب عن ذلك ، وتسلم الأطراف الثلاثة ، أما إذا لم يعلم صاحب المختبر بذلك فلا إثم عليه في القيام

بتلك التحاليل .


وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم

انتهى .


.....................

المفتي


اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء .

الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز ... الشيخ عبد الرزاق عفيفي ... الشيخ عبد الله بن قعود ...

"فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء" (24/432) .
----------------------------------------------------------------------------------

الفتوى الثانية :


كتابة الأسماء على عينات التحاليل


الفتوى

أيد كثير من علماء الأزهر الفتوى التي أصدرتها دائرة الشئون الإسلامية والعمل الخيرى فى إمارة دبى بعدم

جواز كتابة أسماء الأنبياء أو لفظ الجلالة على عبوات التحاليل الطبية بالمستشفيات مراكز التحليل بدعوى أن

هذه العبوات "نجسة" واشاروا الى أنها جاءت متأخرة كثيرا بعد أن طالبوا بها منذ سنوات طويلة .


وقال الدكتور رأفت عثمان عضو مجمع البحوث الإسلامية وأستاذ الفقة المقارن :

إنه مع هذه الفتوى قلبا وقالبا وأضاف أنه لا يجوز شرعا وضع أسماء الله الحسنى وأسماء الرسل والأنبياء على

عبوات التحاليل الطبية سواء كانت بولا أو غائطا ثم إلقاءها فى القمامة بعد ذلك ومن الممكن تقييد هذا النظام

وضع أرقام أو حروف توضح اسم صاحب التحليل .


و يرى الدكتور منيع عبد الحليم ،عميد كلية أصول الدين الأسبق :

أن الواجب منع كتابة الأسماء العربية، والتى تكون فى أغلب الاحيان مثل محمد وعبد الله وعبد السميع على

العبوات التى يوضع فيها أشياء نجسة وقال انه من الضرورى تعميم هذه الفتوى فى الدول العربية والإسلامية

من خلال مؤسسات الفتوى والتشريع حتى نحفظ قدسية أسماء الله وأسماء الرسل

وتجب معاقبة كل من يخالف هذه الفتوى عقابا شديداً .


....................

المفتي

دائرة الشئون الإسلامية والعمل الخيرى فى إمارة دبى بالامارات العربية المتحدة


عدل سابقا من قبل المدير العام في الأربعاء 29 أكتوبر - 13:17 عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المدير العام

المدير العام

عدد الرسائل : 149
تقيم النشاط :
0 / 1000 / 100

الالتزام بالقوانيين :
100 / 100100 / 100

تاريخ التسجيل : 20/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: المجلة العلمية للتحاليل الطبية-أكتوبر2008   الأربعاء 29 أكتوبر - 13:35

الاقسام التخصصية للتحاليل الطبية
----------------------------------------
-----------------------------------------
-------------------------------------
---------------------------
اسم المقال - الطريقة العملية لفحص المخدرات في البول
------------------------------------
للسيدة الدكتورة / رشا حمدى
------------------------------------------
المقال
--------------------------
أولا/ الإحتياطات لقياس المخدرات والمنشطات بالبول :

- يوضع البول في علبه
نظيفة وجافة . يجب التأكد من أن المريض أحضر العينة دون أن يضيف لها الماء
أو الصابون السائل ولم يقم بإستبدال العينة بعينة أخرى أحضرها معه لذا
يفضل أن يأتي المريض ويحضر العينة في غرفة معزولة لا تحتوي على مصادر ماء
أو مواد يمكن إضافتها.

يمكن حفظ العينة لمدة 48 ساعة قبل التحليل في الثلاجة ويمكن تجميدها في حال أن التحليل سيكون بعد فترة زمنية أكثر من 48 ساعة.
************************
ثانياً/ وصف الكرت :
هو عبارة جزئيين
الجزء العلوي به خمسة صفوف لإختبار المنشطات بالبول كل صف أو عمود لمادة
معينة وينتهي كل عمود بأجزاء سائبة دورها تتشرب عينة البول وتجعلها تهاجر
في الفلترالخاص بذلك والمصنوعة منه وأما الجزء السفلي فهو عبارة عن تجويف
به يتم وضع عينة البول ...

************************
المنشطات التي يتم إختبارها في البول هي :
1- الـCocaine ورمزه COC .
2- الـAmphetamine ورمزه AMP .
3- الـMethadone ورمزه MET .
4- الـ Marijuana ورمزه THC .
5- الـ Barbiturates ورمزه BAR .
**********************
ثالثاً/ طريقة التحليل :
بسيطة جدا تتم بوضع
جزء بسيط من البول بمقدار 1- 2 ملي في الجزء المجوف على شكل غطاء في
الأسفل ثم وضع الجزء العلوي الذي به الشرائط أو الأعمدة التي تقوم بتشخيص
خمسة أنواع من المنشطات ثم نقوم بالإنتظار من 10-15 دقيقة حتى تتم عملية
التشرب بالطريقة السليمة.

*********************
رابعاً / طريقة قراءة النتيجة :
لقراءة النتيجة لازم يتوفر ضوء مناسب ..
في حال ظهور خط واحد ( الكنترول) النتيجة موجبة .
في حال ظهور خطان واحد كنترول ووالحد للإختبار فالنتيجة سلبية.
الخط الثاني حتى وإن كان خفيف جدا نعتبر النتيجة سلبية ...
لازم التركيز في هذا الإختبارعند قراءة النتيجة لأن النتيجة فيها بالعكس خطان يعني سالب و خط واحد يعني موجب ..
************************
خامساً / لكتابة النتيجة :
نكتب الخمس المواد المخدرة ونكتب النتيجة إما

Negative
أو Positive .

-------------------------------------

---------------------------------------------------
--------------------------------------------------------------------
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المدير العام

المدير العام

عدد الرسائل : 149
تقيم النشاط :
0 / 1000 / 100

الالتزام بالقوانيين :
100 / 100100 / 100

تاريخ التسجيل : 20/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: المجلة العلمية للتحاليل الطبية-أكتوبر2008   الخميس 30 أكتوبر - 13:50

----------------------------------------
-----------------------------------------
-------------------------------------
---------------------------
اسم المقال -
الفحص الكيميائي للبول عن طريق الشرائح
------------------------------------
للسيد الاستاذ الدكتور / محمد القشلان
------------------------------------------
المقال
--------------------------

الشرائح ، وهي عبارة عن منتجات تجارية يوضع في البول فيحدث لها تغير في اللون وهي عبارة عن شرائط بلاستيكية حيث يحمل كل شريط عدد من الاوراق المربعة الصغيرة والمصنوعة من مادة السليلوز وتحتوي هذه الورقة علي كاشف وهو مادة كيميائية للكشف وفيما يلي سوف اقوم بذكر بعض المواد التي يتم الكشف عنها في البول لتحديد نوعية المرض

ملحوظة عامة:
يوضع في الاعتبار أنه يوجد بعض مواد في البول قد تغير لون محلول البندكت مثل حمض الاسكوربيك ( فيتامين ج) والأسبرين وسكر اللبن وخاصة بول السيدات الحوامل.

الاحتياطات الواجب مراعاتها عند إستخدام شرائط الغمس:
الشرائط المصنعة لإجراء الاختبارات المختلفة علي عينات البول عبارة عن شرائط بلاستك بها مناطق لكل فحص تحتوي علي مواد كيميائية جافة مخصصة للتفاعل مع المادة المطلوب فحصها – يتكون لون مميز في الحالات السلبية لا يتغير لون منطقة ( مربع) الاختبار.

1. الرطوبة ودرجات الحرارة العالية تؤثر علي كفاءة الاختبارات لذا يجب حفظ العبوات في مكان بارد جاف ( وليس في الثلاجة) .

2. تجري الفحوص في درجة حرارة الغرفة ( خاصة الاختبارات التي تعتمد علي نشاط الإنزيمات ) .

3. لمس الاختبارات يؤثر علي كفاءة التفاعل.

4. تجنب وضع الشرائط علي البنش مباشرة ويجب وضعها علي ورقة نظيفة جافة وكذلك لا تستعمل الشرائط في وجود أبخرة من الأحماض والقلويات المركزة.

5. تغير لون الكواشف يدل علي أنها فقدت حساسيتها.

6. تأكد من وصول مناطق الاختبار إلي البول وتجنب بقاء الشريط فترة طويلة ملامسا للبول.


Some normal urine constituents excreted (in g/24 hours):

Urea 25-30
Uric acid 0.6-0.7
Creatinine 1.0-1.2
Hippuric acid 0.7
Ammonia 0.7
Amino acids 3
Sodium 1-5 (NaCl 15.0)
Potassium 2-4
Calcium 0.2-0.3
Magnesium 0.1
Chloride 7
Phosphate 1.7-2.5
Sulfate 1.8-2.5

طريقة الغمس:


ومن ثم مقارنتها مع الاستاندر


• PH

مبدأ قياس الشريط لـ PH يعتمد على وجود كاشف وهو احمر الميثيل ازرق بروم تيمول والذي يتدرج لونه من البرتقالي حتى الأخضر حسب الـ PH ويكون البول عادة حمضي ( 5ph ) ويكون البول حمضياً عندما تزيد كمية البروتين بالغذاء نتيجة لزيادة الفوسفات والكبريتات الناتجة من هدم البروتين وتزيد في حالات الحمى وترك البول مدة من الزمن يصبح قاعدي وذلك نتيجة لتحول اليوريا الى أمونيا مع فقد ثاني أكسيد الكربون بالهواء ، يكون البول الطبيعي حامضي acidic ويتحول إلى القلوي
فيالحالات التالية :
1 ( التهابات الجهاز البولي .
ألأشخاص النباتيين(أكل الخضروات فقط) .

• البروتينProtine :

يعتمد مبدأ الكشف على البروتينات علي وجود كاشف وهو Tetrachloropheno - Tetrabromosulphophthalin فإذا وجد البروتين اتح مع الكاشف الاصفر وتحول الي اللون الاخضر المتدرج حسب كمية البروتين ، وجوده غير طبيعي في البول ويدل على إختلاف في وظائف الكلى، وعلى أمراض الكلى الأولية والثانوية . أووجود أعدادكبيرةمن الخلايا في البول

• الجلوكوز Glucose :


لا يظهر عادتا ًفي البول إلافي حالة إرتفاعه في الدم عن 180MG/DL ويعتمد مبدأ الكشف عن الجلوكوز على تفاعل انزيمي . يتأكسد الجلوكوز في حال وجوده بواسطة الجلوكوز اكسديز Glucose Oxidase والبروكسداز فيتكون بيروكسيد الهيدروجين H2O2 الذي يؤكسد كاشف خاص فيعطي اللون الاخضر ويتدرج اللون حسب كمية الجلكوز ، لايظهر عادتاًفي البول إلافي حالة إرتفاعه في الدم عن 180MG/DL .

• الكيتونات KATONE :


وجودها في البول يدل على زيادة في حرق الدهون المخزنة في الجسم وذلك نتيجةً لعدم حرق الجلوكوز في الدم إما لمرض السكري أونقص الأنسولين أو في حالات الإعياء الشديد والصيام والرجيم .


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المدير العام

المدير العام

عدد الرسائل : 149
تقيم النشاط :
0 / 1000 / 100

الالتزام بالقوانيين :
100 / 100100 / 100

تاريخ التسجيل : 20/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: المجلة العلمية للتحاليل الطبية-أكتوبر2008   الخميس 30 أكتوبر - 17:06

----------------------------------------
-----------------------------------------
-------------------------------------
---------------------------
اسم المقال - مقدمة عن فحص طفيليات الدم : Blood parasites
------------------------------------
للسيدة الاستاذة الدكتورة / هالة

------------------------------------------
المقال
--------------------------




ما هو فحص طفيليات الدم؟

وهو فحص يمكن إجراءه بالمعمل أو بالحقل وهام جدا لتشخيص الأمراض الطفيلية في الدم التي تسبب خسارة إقتصادية فادحة للثروة الحيوانية وكلها تنتقل بواسطة الحشرات وتسبب حمى شديدة وأنيميا ونفوق بين الحيوانات.
ويمكن تقسيمها إلى قسمين
أ‌- طفيليات خارج الخلايا أو بين الخلايا Extra cellular parasites وأهمها :
• المثقبيات أو التريبانوسوما Trypanosoma.
• الفيلاريا Filaria.

هذه الصورة توضح الطقيل الأولي التريبانوسوما


هذه الصورة توضح طفيل الفيلاريا



ب‌- طفيليات داخل الخلايا الحمراء Intra cellular parasites واهمها :
• البابيزيا Babesia.
• الثايليريا Theileria.
• الأنابلازما Anaplasma.




هذه الصورة توضح طفيل الثايليريا




هذه الصورة توضح الطفيل الذي ينقل طفيل الثايليريا
قراد هيموفينزاليسبيسبينوزا
يسار: بالغة مركز: فتية يمين: حورية






هذه الصورة توضح بابيزيا بيجيمنيا متطفلة في كل فراغ الخلايا الدموية الحمراء (صبغ جيمسا)




هذه الصورة توضح القراد بوأفيلوس ’ العامل الناقــل مفصلي الآرجل
يسار: أنثى يمين: ذكر








هذه الصورة توضح الطفيل الأولي الانابلزما




يتم الكشف على طفيليات الدم عن طريق عمل مسحة دموية كما يلي
1- جهز شريحة زجاجية نظيفة خالية من الأتربة والمواد العالقة وتمسح جيدا .
2- ضع نقطة من الدم سواء مأخوذ مباشرة من الحيوان أو من عينة سابقة حديثة ( عليها مانع تجلط ويفضل الإديتا لهذا الغرض ).



3- جهز شريحة أخرى لفرد نقطة الدم على الشريحة الأولى وتوضع فوقها بزاوية 45 5 بحيث يلامس طرفه نقطة الدم واسحب الشريحة العلوية باتجاه الطرف الآخر من الشريحة وبسرعة ثابتة بحيث تفرد الدم على الشريحة واتركها حتى تجف.



4- تعريف الشريحة : بأستخدام قلم رصاص أو قلم زجاجي اكتب البيانات على الطرف السميك للفيلم تتضمن نوع الحيوان , الهدف من المسحة , تاريخ أخذ العينة .
5- صباغة المسحة : هناك عدة صبغات تستخدم لهذا الغرض وتعتمد على الهدف من المسحة والوقت المتاح وتوفر الصبغة وأشهر هذه الصبغات :
• صبغة جيمسا Giemsa Stain : في هذه الحالة تثبت المسحة في كحول ميثيلي مطلق لمدة 3-5 دقائق ثم يوضع في صبغة جيمسا 10% لمدة 30 دقيقة .



• صبغة ليشمان Lieshman Stain (بدون تثبيت): تغطى المسحة بصبغة ليشمان ثم يترك 5 دقائق ثم يغطى بماء مقطر (ضعف كمية الصبغة) لمدة 10 دقائق أخرى .



6- ممكن صباغة المسحة بأي نوع آخر من الصبغة حسب الطلب .
 ممكن صباغة المسحة بصبغة خاصة للخلايا الشبكية وهي إما :
- ميثلين أزرق جديد New Methylene blue.
- بريلايانيت كريزيل الأزرق Brilliant Cresyl blue.



7- أغسل المسحة بماء مقطر لإزالة الصبغة الزائدة .
8- أتركه يجف وأقرأ المسحة على الميكرسكوب بالعدسة الزيتية .
9- ضع نقطة زيت ميكرسكوب على الطرف الرقيق من المسحة وأفحص بالعدة الزيتية بإضاءة عالية.
10- تحرك بالفحص كما هو مبين بالرسم وتسمى هذه الطريقة بطريقة ميندر.[/size]



هذه الصورة توضح كيفية فحص الشريحة بحركة الزقزاق


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المدير العام

المدير العام

عدد الرسائل : 149
تقيم النشاط :
0 / 1000 / 100

الالتزام بالقوانيين :
100 / 100100 / 100

تاريخ التسجيل : 20/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: المجلة العلمية للتحاليل الطبية-أكتوبر2008   الخميس 30 أكتوبر - 17:12

----------------------------------------
-----------------------------------------
-------------------------------------
---------------------------
اسم المقال -
كل ما تريد معرفته عن الPCR :
------------------------------------
للسيدة الاستاذة الدكتورة / شهد شريف
------------------------------------------
المقال
--------------------------

الPolymerase chain reaction
الPolymerase : هو انزيم يوجد بشكل طبيعي في الجسم وهو يقود عملية تصنيع الDNA والRNA في الخلية
وكل تضاعف يحدث في الخلية يعتمد على نشاط الPolymerase

في عام 1980 اكتشق كارلي موليس طريقة تتحكم في عمل هذا الانزيم وتساعد في بدء وانهاء عمله في نقطة او مجموعة نقاط
على طول سلسلة الDNA




Chain reaction : اكتشف موليس انه عن طريق استخدام هذا الانزيم فأن بالاستطاعة عمل عملية تكثير لا نهائي للDNA


اذن باختصار


ال PCR:
هو طريقة سهلة وبسيطة جدا هو طريقة لنسخ قطع الDNA لاكثر من بليون نسخة وتكثيرها ومن الاسم نستنتج
انه عبارة عن سلسلة من مئات القطع هذه القطع هي النيوكليوتيدات والسلسلة هي الDNA



و الهدف المطلوب هو انتاج عدد كبير من نسخ الجينات


بما ان هذا التفاعل يتم بوساطة انزيم فهو كاي انزيم اخر يجب ان تكون درجة الحرارة مثالية لحدوث التفاعل والانزيم المستخدم للPCR هوDNA-dependent DNA polymerase وهو مأخوذ من بكتبريا حراريةThermophilic bacteria

هذه الانزيمات تعمل على درجة حرارة 60-70 درجة مئوية وممكن ان تعبش على درجة حرارة 90درجة مئوية وهذا مهم لان هناك جزء من ال
PCR سيكون على درجة حرارة 95 كما سنرى


هناك ثلاث خطوات في عمل الPCR

تشكل الدورة الواحدة من ال PCR



الاولى:فك جزيئ ال DNA


الثانية: ارتباط الPrimer


الثالثة: استطالة الPrimer

وبناء نسخة جديدة



**********




اولا : فك سلسلتي ال DNA

DNA Denaturation



على درجة حرارة اعلى من 90 درجة مئوية عادة 94 نقوم بتذويب جزيئ ال DNA ثنائي السلسلة عن طريق فك الروابط الهيدروجينية
التي تربط سلسلتي ال DNA على درجات الحرارة العادية




المعادلة لحساب درجة الحرارة للاذابة كالتالي
Tm=2(A+T)+4(C+G


ومنها نلاحظ ان درجة الحراارة تعتمد على عدد الروابط الهيدروجينية اذ ان A=T ترتيط ب رابطتين

بينما C=G ثلاث روابط

ولهذا فان نسبة CG% مهمة جدا فكلما زادت تزيد درجة حرارة الانفصال



ثانيا : ارتباط البرايمر

Primer annealing



على درجة حرارة اقل وعادة ما تكون 54 درجة مئوية يمكن لهذه البرايمرز ان تتحد مع ال DNA المكمل لها من حيث النيوكليوتيدات

A=T

C=G

وتزيد فرصة ارتباط هذه البرايمرز مع زيادة عددها




ثالثا: عملية الاستطالة وبناء DNA جديد

Primer extention



على درجة حرارة اخرى تسمى Temprature extention سيرمز لها Tm

يرتبط البوليمريز مع البرايمر ويبدأ باضافة نيوكليوتيدات الى البرايمر ليصنع شريط DNA

وهذا التمدد بتم باتجاه واحد فقط من 5" الى 3"



في المثال التالي فان البرايمر الاخضر ارتبط مع نسخة الDNA المشابهة واستطال باتجاه 5"الى 3"
والنتيجة عبارة عن شريط DNA ثنائي السلسلة يسمىamplicon








مضاعفة النسخة الاصلية

هذه العملية المكونة من الخطوات الثلاث تعاد عن طريق اعادة تدوير درجات الحرارة مرة واثنتان واكثر
الى ان تصل الى 35 او 55 مرة وفي كل مرة نحصل على DNA ثنائي السلسلة جديد



لنفهم اكتر ناخد المثال التالي





النسخة الاصلية باللون الاحمر والازرق وهذه تستمر في عملها كنسخ اصلية لان عملية المضاعفة لا تؤثر عليها او تهلكها
كل دورة تنتج عددا اكبر من ال Amplicons وفي كل مرة الناتج الجديد بكون اقصر من السابق
وهذا لان البرايمر ارتبط بداخل النسخة الاصلية لكن بالنهاية كل النسخ المطلوبة تكون بنفس الطول



بعملية حسابية بسيطة ممكن توقع عدد ال Amplicons الناتجة

في هذا المثال بدأنا ب 2

ثم 4 في الدورة الثانية

تم 8 في الثالثة

ثم 16 في الرابعة

ثم 32 في الخامسة

وهكذا

كل دورة يزيد التفاعل حسب المعادلة
2 للقوة n

حيث n عدد الدورات





يعد ان ينتهي ال PCR ويتم استعمال ال DNA الناتج يجب التاكد ان:


اولا : انه قد تكون ناتج

ليس كل PCR نحصل منه على ناتج لعدة اسباب منها

ممكن ان تكون كمية الDNA قليلة


احد البرايمرز لم يرتبط
وان هناك عدد كبير من نسخ ال DNA template



ثانيا: الناتج ليس بالحجم المطلوب

من الممكن ان يكون هناك ناتج لكن ليس بالحجم المطلوب كان يكون الناتج لbp500

والطول المتوقع للجين هو bp1800 مثلا

في هذه الحالة يكون احد البرايمرز ارتبط مع جزء من الجين اقرب الى البرايمرز التاني ا وان البرايمر ارتبط مع جين مختلف



ثالثا: تكونت سلسلة واحدة فقط


في هذه الحالة تظهر Bands مختلفة في نفس ال Lane


لنأخذ المثال التالي من قراءة الGel electrophoresis







ملاحظة: ال Ladder هو عبارة عن قطع مختلفة الطول لمقارنة القطع الناتجة من ال PCR


الاول: القطع الناتجة اطوالها 1850 bp

التاني والرابع:800 bp

الثالث: فشل العملية ولا يوجد ناتج

الخامس قطع متعددة لان البرايمر ارتبط بمكان خاطئ



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المدير العام

المدير العام

عدد الرسائل : 149
تقيم النشاط :
0 / 1000 / 100

الالتزام بالقوانيين :
100 / 100100 / 100

تاريخ التسجيل : 20/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: المجلة العلمية للتحاليل الطبية-أكتوبر2008   الخميس 30 أكتوبر - 21:36

----------------------------------------
-----------------------------------------
-------------------------------------
---------------------------
اسم المقال - :Tinea Pedis. فطريات القدم

------------------------------------
للسيدة الاستاذة الدكتورة / علا

------------------------------------------
المقال
--------------------------


هو مرض فطري يصيب الجلد، ويظهر على شكل حلقات دائرية تشبه الدودة مع العلم أنها ليست

لها علاقة بالدود شائعة جداً ولا حاجة للحرج عند الإصابة بها.

تصبح الإصابة بفطريات القدم أكثر شيوعاً مع تقدم السن، وهي أكثر شيوعاً عند الرجال من النساء، لربما بسبب أسلوب الحياة الرياضي لهم


القيام بالألعاب الرياضية يمكن أن يزيد الإصابة بفطريات القدم لأن الأرجل تصبح أكثر عرضة لارتفاع حرارتها وزيادة رطوبتها في أحذية الرياضة والتدريب

تبدأ الإصابة بفطريات القدم غالباً في الأماكن بين الاصبع الرابع والخامس،

ولكن يمكن أن تنتشر إلى الأصابع الأخرى وبقية القدم. إذا تركت بدون علاج،





فإن الفطريات التي تتسبب بالإصابة يمكن أن تسبب أيضاً إصابة فطرية غير محببة على الاطلاق في الأظافر

(onychomycosis).




فطريات القدم معدية بشكل كبير، فيمكن انتشارها إلى أفراد الأسرة الآخرين إذا مشى المصاب حافي القدمين أو تشارك في استعمال المناشف.

.لتقليل فرص الإصابة بفطريات القدم،

من المهم المحافظة على القدمين بأعلى مستوى نظافة وجفاف يمكن الوصول إليه. استعمال الجوارب القطنية والبودرة يمكن أن يكونا مفيدين.


الأعراض:

بقع تسبب الحكة ومهيجة من الجلد بين الأصابع، ويحتمل إصابة أماكن أخرى من القدم

.يمكن للجلد أن يتشقق، يتقشر، ينزف، ويمكن أن يكون ذلك مؤلماً وخاصة عندما يتمدد الجلد خلال الحركة.

في بعض الأحيان، يمكن الفطريات التي تسبب هذه الإصابة أن تنتشر إلى إصبع القدم أو الأظافر.

الصورة أدناه تظهر ما تبدو عليه الإصابة الفطرية للظفر. إذا كانت أظافرك شبيهة بهذه الصورة فأنت بحاجة لمراجعة طبيب للعلاج.

حقائق عن الفطريات:

إن درجة حرارة الإنسان 37°C- 98.6°F هي عالية جداً على معظم الفطريات للعيش فيها، ولكن هناك بعض الاستثناءات مثل الفطريات الجلدية

(dermatophytes) والتي تسبب الإصابة بفطريات القدم. وهذا يعني أن درجة حرار جسم الإنسان ملائمة للفطور الجلدية لكي تعيش فيه

يوجد حوالي 50,000 نوع من الفطريات، و 200 منها قادرة على إصابة الإنسان بالأمراض. وحوالي 20 منها شائعة في الإصابات الجلدية مثل فطريات

القدم.الإصابات الفطرية يمكن أن تؤثر على الجلد، الشعر أو الأظافر

كيف تنتشر فطريات القدم:

يتعرض الجلد للفطريات من خلال الجو المحيط، ربما من خلال أرض حوض السباحة أو غرف تغيير الملابس، أو بالاتصال بحيوان مصاب


حالما تغزو الفطريات الجلد، يحاول الجلد التخلص منها عن طريق فصل طبقته السطحية.. غالباً ما يكون هذا كافياً لحماية الجلد من الإصابة.

على كل حال، في بعض الحالات لا يكون ذلك كافياً، وخصوصاً إذا كان الجلد دافئاً أو رطباً

ـ وهي الظروف التي تحبذها الفطريات. في هذه الحالات، يمكن أن تخترق االفطريات عميقاً في الجلد مسببة الإصابة

.مع إصابة الجلد، يبدأ عمل نظام المناعة في الجسم ضد الفطريات.

إن استجابة نظام المناعة للإصابة يتمثل عبر إرسال جنود من الخلايا لمحاربة المتطفلين،

ولكن هذا يؤدي إلى علامات مميزة للإصابة، مثل الحكة، الحرقة، والوخز.

كما تسبب الفطريات التهابات مرافقة بأعراض مثل الاحمرار والتورم.هذه الاستجابة تحفز الجلد لمحاولة التخلص من الفطريات وخلايا الجلد المصابة.

وهذا يجعل الجلد ذا لون أبيض وذو قشور (حرشفي).إذا بقيت القدم دافئة، رطبة أو حشرت في حذاء ضيق فمن الممكن أن تنمو البكتيريا.

غالباً ما يؤدي ذلك إلى رائحة سيئة للقدمين.الطريقة الوحيدة لإيقاف فطريات القدم هو باستعمال علاج من الصيدلية والذي يؤدي إلى قتل الفطريات

علاج فطريات القدم:

. العلاجات المضادة للفطريات متوفرة في الصيدليات على شكل كريمات أو بخاخات.معظم العلاجات،

حتى التي توصف بوصفة طبية، تعمل مبدئياً على الفطريات بإيقافها وإبطاء نموها.

يجب أن تستعمل على الأقل لمدة أسبوعين لإيقاف فطريات القدم.


-------------------------------------------------------

----------------------------------------
------------
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المدير العام

المدير العام

عدد الرسائل : 149
تقيم النشاط :
0 / 1000 / 100

الالتزام بالقوانيين :
100 / 100100 / 100

تاريخ التسجيل : 20/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: المجلة العلمية للتحاليل الطبية-أكتوبر2008   الخميس 30 أكتوبر - 21:47

--------------------------------------------------
-----------------------------------------
-------------------------------------
---------------------------
اسم المقال - :
------------------------------------
للسيد الاستاذ الدكتور / ايهاب فتحى ابو العدبا
------------------------------------------
المقال :-HCT
--------------------------







A hematocrit is the volume of the red cells as compared to the volume of the whole blood sample. Hematocrits on the automated systems are calculated. The volume of each red cell is measured as it is counted and a mean cell volume is derived. The calculations are not precisely the same. But, they can be summarized as mean corpuscular red cell volume (MCV) multiplied by the red cell count (RBC). Hematocrits are reported in L/L or the traditional %. When electrolyte displacement is used, the resulting hematocrit is sometimes called the CCV, or conductance cell volume.

Hematocrits calculated by automated instruments depend on correct red cell counts and red cell volumes to arrive at an accurate hematocrit. Hence, anything affecting the red cell count or volume measurement will affect the hematocrit. This method is not as sensitive to the ratio of blood to EDTA as the centrifuged hematocrit. Since the red cells are resuspended in isotonic saline, they regain their normal shape and size. The practical side of this is that a reliable automated hematocrit can frequently be obtained from a short sample.

It is very useful to have a hematocrit centrifuge for back up. It can be used when the main instrument is down and to trouble shoot or check hemoglobins that do not correlate with the other results


Drawing of a centrifuged Hematocrit




Correlating Hemoglobin and Hematocrit Values

The hemoglobin times three roughly equals the hematocrit in most patients.

Example:
14.8 x 3 = 44 (patient's hematocrit result is 45 L/L)
11.0 x 3 = 33 (patient's hematocrit result is 32 L/L)















_________________
---------------------
--------
--


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المدير العام

المدير العام

عدد الرسائل : 149
تقيم النشاط :
0 / 1000 / 100

الالتزام بالقوانيين :
100 / 100100 / 100

تاريخ التسجيل : 20/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: المجلة العلمية للتحاليل الطبية-أكتوبر2008   الخميس 30 أكتوبر - 22:21

--------------------------------------------------
-----------------------------------------
-------------------------------------
---------------------------
اسم المقال - :IMViC TEST
------------------------------------
للسيدة الاستاذة الدكتورة / سيناء
------------------------------------------
المقال

--------------------------
IMViC TEST



1- Indol test

يجرى هذا الاختبار لغرض التعرف على قابلية بعض انواع من البكترياعلى هدم الحامض الاميني التربتوفان Tryptophan وانتاج الاندول .

يستخدم في هذا الاختبار وسط ماء الببتون Pepton water الغني بالحامض الاميني التربتوفان الذي هو مصدر حلقة الاندول .

يلقح الوسط بالبكتريا ويحضن لمدة 24 – 48 ساعة بدرجة حرارة 37 مئوية ثم يضاف له الكاشف Kovac’s reagent النتيجة الموجبة هي ظهور حلقة حمراء فوق الوسط وهي دليل وجود حلقة الاندول .

اساس العمل :

البكتريا القادرة على تحطيم التربتوفان بوجود انزيم التربتوفاينيز تكسره وتتحرر حلقة الاندول مع حامض البايروفيك ، الاندول بتفاعله مع الكاشف ينتج مركبات حمراء اللون .



مكونات وطريقة تحضير الكاشف s reagent'Kovac:

يتكون الكاشف من :

P-dimethyl aminobenzaldehyde 10gr

Isoamyl or Isobutyl alcohol 150 ml

Concentrated HCl 50 ml

يذاب الالديهايد بالكحول بعدها يضاف الحامض مع التحريك وبصورة تدريجية سيتكون محلول ذو لون شاحب يحفظ في الثلاجة بزجاجة غامقة ويهمل اذا تغير لونه .





2- Methyl red &Voges proskauer test

اختبارين متلازمين او ان احدهما مكمل لفحص الاخر

الوسط المستخدم للفحصين هو نفسه Glucose brothلكن تختلف الكواشف المستخدمة في كل فحص .

اساس العمل:

ان الكلوكوز في بداية الامر خلال عملية الـ Glycolysis يتحول الى حامض البايروفيك Pyruvic acid كل البكتريا تمر بهذه المرحلة بعدها هناك مسالك عدة ليمر بها حامض البايروفيك حسب نوع البكتريا اي كونها هوائية او لاهوائية او اختيارية .

بعض من هذه البكتريا تخمر الكلوكوز منتجة نواتج حامضية مثل الـFormat والـ Acetate وهذه المركبات تخفض الاس الهيدروجيني للوسط ويمكن الكشف عنها باستخدام كواشف كيميائية مثل Methyl red

مكوناتالكاشف Methyl red :

Methyl red indicator 0.1 gr

Ethyl alcohol 95% 300ml

Dist. Water 200 ml

توضع في الثلاجة في قنينة غامقة (بنية )

اما البعض الاخر من البكتريا فتستخدم مسار اخر لتخمر الكلوكوز اذ تكون نتيجتها مركبات مثل الاسيتوين Acetoin(Acetyl methyl carbinol)والبيوتانيدول Butanidol هذه النواتج تميل الى التعادل ولها خاصية انتاج لون احمر مع كاشف الالفانفثول الموجود في محيط قاعدي .

كواشف اختبار Voges proskauer

Reagent A alphanaphthol 5gr +Ethyl alcohol 100 ml

Reagent B KOH 40 gr in 100 ml Dist.water

طريقة العمل :

تزرع البكتريا في وسط Glucose broth الموجود في انبوبتين واحدة لفحصMethyl red والثانية لفحص Vogas كل انبوبة تحوي 2.5 مل من الوسط وتحضن 48 ساعة بحرارة 37 مئوي.

بعد الحضن تضاف للانبوبة الاولى 0.5 مل من كاشف Methyl red والانبوبة الثانية يضاف لها 0.6 مل من Reagent A و0.2 مل من Reagent B

ترج الانابيب برفق وتترك لمدة 15 دقيقة .

النتيجة الموجبة لفحص المثيل هو اللون الاحمر والنتيجة السالبة هو اللون الاصفر

النتيجة الموجبة لفحص Vogas هو اللون الوردي Pink او الاحمر والنتيجة السالبة هي اللون الاصفر

ملاحظة : البكتريا التي تعطي نتيجة موجبة للفحص الاول تعطي سالبة للثاني والعكس صحيح .

3-اختبار استهلاك السترات Citrate utilization test

تتمكن بعض انواع من البكتريا من استهلاك السترات كمصدر وحيد للكاربون وتستخدم هذه القابلية للتفريق بين انواع من البكتريا.

يستخدم الوسط Simmon citrate في هذا الفحص وهو يحتوي على السترات كمصدر وحيد للكاربون ويحوي على كاشف Bromothymol blueيلقح الوسط بالبكتريا وتحضن بحرارة 37 مئوي لمدة 24 ساعة .

لون الوسط اخضر اذا البكتريا استهلكت السترات ستنتج مواد قاعدية وبوجود الكاشف سيتغير لون الوسط الى اللون الازرق .

ملاحظة:

غالبا يستخدم فحص IMVic للتفريق بين انواع البكتريا المعوية لكنه غير كافي لوحده ولاكمال التشخيص تزرع البكتريا على الاوساط التالية :

Urea agar or broth ,Kligler iron agar or TSI agar , Motility media (Semi solid mannitol)
------------------------
---------
---
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المدير العام

المدير العام

عدد الرسائل : 149
تقيم النشاط :
0 / 1000 / 100

الالتزام بالقوانيين :
100 / 100100 / 100

تاريخ التسجيل : 20/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: المجلة العلمية للتحاليل الطبية-أكتوبر2008   السبت 1 نوفمبر - 11:57

----------------------------------------------------
---------------------
-----
قسم البحث العلمى
شخصية العدد
العالم المصرى

السيد الأستاذ الدكتور-مصطفى السيد

استاذ بجامعة كاليفورنيا
ورئيس معهد بحوث الليزر
ورئيس كرسي جوليوس براون بمعهد جورجيا للعلوم والتكنولوجيا
-----------------
مقال بواسطة/دكتور حسام الدين
---------------------------------------




دكتور مصطفي السيد الدكتور"مصطفى السيد" الذي يرأس كرسي جوليوس براون بمعهد جورجيا للعلوم والتكنولوجيا كما يرأس مركز أطياف الليزر بنفس المعهد اقام له البيت الأبيض حفلاً كبيراً سلم الرئيس الأمريكي "جورج بوش" خلاله العالم المصري الدكتور "مصطفى السيد" قلادة العلوم الوطنية الأمريكية التي تعتبر أعلى وسام أمريكي للعلوم لإنجازاته في مجال التكنولوجيا الدقيقة المعروفة باسم (النانو) وتطبيقه لهذه التكنولوجيا باستخدام مركبات الذهب الدقيقة في علاج مرض السرطان

ويقول الدكتور"مصطفى" أنه توصل إلى إمكانية علاج السرطان باستخدام مركبات الذهب النانومترية وأنه في انتظار موافقات تجريبه على البشر بعد أن نجح بنسبة 100 % في علاج الحيوانات المصابة بالسرطانات البشرية.
و أوضح الدكتور"مصطفى السيد"، أنه من خلال التجارب التي أجراها على حيوانات حية بحقن الأوردة الدموية بدقائق نانوية من الذهب تمكن من إبادة الخلايا السرطانية دون التأثير على الخلايا السليمة وذلك بعد تعديل درجات سمية المواد بالتحكم في كيماوياتها.
وأشار إلى أن القيود الصارمة على التجارب العلمية على البشر في الولايات المتحدة تحول دون الإسراع في تجريب هذا الأسلوب على المرضى من البشر، لكنه استدرك بأن الإجراءات تمضي في هذا السبيل بجامعة هيوستون
كيف تعمل مادة الذهب على علاج مرض السرطان ؟
و قال الدكتور "مصطفى السيد" أن مادة الذهب تفقد خواصها اللاتفاعلية حينما يتم تفتيتها إلى دقائق نانوية وتتحول إلى مادة تفاعلية ومحفزة تتفاعل مع جسم الخلية السرطانية وتحدث وميضاً داخلها بينما لاتتفاعل مع الخلية السليمة وبالتالي تبدو الأخيرة داكنة تحت المجهر.

وتتجمع دقائق الذهب النانوية لتشكل طبقة مضيئة على جسم الخلية المريضة لتقتلها خلال دقائق بينما تتفتت داخل الخلايا السليمة ولاتؤثر عليها بأي حال.
ويشير إلى أن دقائق الذهب النانوية تتعرف على الخلايا السرطانية المصابة لكنها لاترى الخلايا السليمة.
وتقوم مادة (النانو) الذهبية بامتصاص ضوء الليزر الذي يسلط عليها بعد وصولها إلى الخلية المصابة وتحوله إلى حرارة تذيب الخلية السرطانية.
و من المعروف أن (النانو) هو أصغر وحدة في الذرة توصل إليها العلماء حتى الآن وتبلغ من الدقة تحت الميكروسكوب بحيث يعادل سمك شعرة الإنسان الواحدة 50 ألف نانو.
ويصل حجم كرة الدم الحمراء ألف نانو ويشكل النانو واحد على ألف من المللي.
و قد توقع العالم المصري ـ الأمريكي الجنسية ـ أن يكون هذا العلاج أقل تكلفة من ناحية المواد المستخدمة فيه من العلاج بالليزر حيث قد يكفي ميكروجرام واحد (واحد على ألف من جرام الذهب) لعلاج كبد مصاب بالسرطان.
وقال أن هذا البحث استغرق منه سنتين، مشيراً إلى أن فريقه لايضم مصريين وأن أغلبهم صينيون.
وحذر العالم المصري من أن النانو الذهبي يقتل الخلايا فقط التي يتم توجيهه إليها إذ من الممكن أن تظهر في أماكن أخرى من الجسم وبالتالي يتعين
التعامل معها بنفس الأسلوب أينما كانت.

وتوقع الدكتور"مصطفى" أن يتم الأخذ بهذا الأسوب في علاج السرطان بعد أن تقره إدارة الأغذية والعقاقير الأمريكية، التي تعد البوابة الوحيدة التي تخرج منها كافة تراخيص استخدام العقاقير والأغذية في الولايات المتحدة، إن لم يكن في العالم كله، وهي فترة قال أنها قد تصل إلى سبع سنوات
و أشار إلى أن الدكتورة "منى محمد" المدرس بالمعهد القومي لعلوم الليزر في القاهرة - والتي عملت مع الدكتور مصطفى على مدى ست سنوات في معهد جورجيا قبل أن تنتقل إلى سويسرا لاستكمال دراستها هناك - هي التي علمتهم كيفية تفتيت المادة إلى نانو قبل أن تعود إلى القاهرة، إلا أن فريقه بدأ استخدام هذه التكنولوجيا طبياً بعد ذلك.
ومن جانبها، قالت الدكتورة "منى" أن تكنولوجيا النانو تقوم أساساً على تصميم المادة بالتحكم في بنائها البللوري شكلاً وحجماً مما يؤدي إلى تغيير خواصها الإلكترونية والنووية والمغناطيسية.
و أشارت الدكتورة "منى" إلى أن هذه التكنولوجيا ومختبراتها في مصر تحتاج إلى أموال لشراء الميكروسكوبات المستخدمة في رصد العينات التي يتم تحضيرها إلا أنها أكدت أن هناك دارسين مصريين شغوفين بالتعمق في هذه التكنولوجيا التي قدر الدكتور مصطفي السيد أن يصل حجم استثماراتها إلى نحو تريليون دولار خلال سنوات.
و أوضحت أن لديها الآن 27 طالباً، منهم عشر طلاب واعدون في هذا المجال وتحاول أن تحصل لهم على منح لاستكمال دراساتهم بالخارج.
كما قدرت عدد الأساتذة المصريين المتخصصين في هذا المجال في مصر بحوالي عشرة أساتذة.
و ذكرت أن تحضير عينة واحدة من المادة يكلف كثيراً وأن الباحثين في معهد الليزر يدفعون من أموالهم الخاصة للإنفاق على البحث.
ونوهت إلى أن هذه التكنولوجيا لاتحتاج إلى تجهيزات ضخمة مثل التكنولوجيا النووية لكن يمكن القيام بأعمالها داخل المختبر بتقنيات بسيطة وإن كانت تحتاج إلى أجهزة لتشخيص المادة وتوليفها.
وأشارت الدكتورة إلى أن المصريين حققوا شوطاً جيداً في مجال تطبيقات هذه التكنولوجيا في الطب وأنه تم منح أربع درجات ماجستير لدارسين مصريين في القاهرة وهناك رسالتي دكتوراة في هذا المجال يجرى الإعداد لهما في القاهرة أيضاً تنصب إحداهما على حقن حيوانات بمواد مسرطنة ثم علاجها بالمواد النانوية والأخرى تدور حول دراسة سمية المواد النانوية.
وأكدت الدكتورة "منى" أنه لايمكن بأي حال إقرار علاج أو دواء في مصر إلا بعد أن تكون إدارة الأغذية والعقاقير الأمريكية قد أقرت استخدامه في الولايات المتحدة وأن كل ماهو مسموح في مصر هو تركيز أو تخفيف مركبات العقار حتى ولو كانت مصر هي مقر اختراعه.
من جهة أخرى، وقالت الدكتورة "مها محمود"، المستشار الثقافي المصري بواشنطن، التي أقامت حفل تكريم للدكتور مصطفى السيد وطلابه بمقر السفارة المصرية، أن وزير التعليم العالي الدكتور "هاني هلال" أدخل نظام الأستاذ الزائر لربط علماء وأساتذة مصر في الخارج بوطنهم الأم وبالجامعات المصرية وأن الدكتور مصطفى السيد هو الآن أستاذ زائر بالمعهد القومي لعلوم الليزر التابع لجامعة القاهرة.
ماذا تعرف عن قلادة العلوم الوطنية ؟
تعتبر قلادة العلوم الوطنية الأمريكية التي يتسلمها العالم المصري الدكتور " مصطفى السيد" أعلى وسام أمريكي للعلوم.

وتقول حيثيات منحة الوسام الأعلى للعلوم في أمريكا لعام 2007، الذي سيتسلمه الاثنين، أنه يأتي تقديراً لإسهاماته في التعرف على وفهم الخصائص الإلكترونية والبصرية للمواد النانوية وتطبيقها في التحفيز النانوي والطب النانوي ولجهوده الإنسانية للتبادل بين الدول ولدوره في تطوير قيادات علوم المستقبل.
ويرشح لهذه الجائزة التي تمنح سنوياً في مختلف مجالات العلوم ثمانية من العلماء الأمريكيين.
والدكتور"مصطفى السيد" هو أول عالم مصري وعربي يحصل على هذا الوسام في الولايات المتحدة.
من هو الدكتور مصطفى السيد ؟
تخرج الدكتور مصطفى من كلية العلوم جامعة عين شمس والدكتور مصطفي السيد كان ترتيبه الأول علي الدفعة الأولي عام‏1953,‏ وسافر إلي أمريكا في منحة دراسية واستقر فيها حتي اليوم‏,‏ ..

وقد انتخب الدكتور مصطفى السيد عضواً بالأكاديمية الوطنية للعلوم بالولايات المتحدة عام 1980، وتولى وعلى مدى 24 عاماً رئاسة تحرير "مجلة علوم الكيمياء الطبيعية،" وهي من أهم المجلات العلمية في العالم.
كما حصل على جائزة الملك فيصل العالمية للعلوم عام 1990 والعديد من الجوائز الأكاديمية العلمية من مؤسسات العلوم الأمريكية المختلفة، ومنح زمالة أكاديمية علوم وفنون السينما الأمريكية، وعضوية الجمعية الأمريكية لعلوم الطبيعة، والجمعية الأمريكية لتقدم العلوم، وأكاديمية العالم الثالث للعلوم.
الجدير بالذكر ان نجله الدكتور أيمن السيد أستاذ جراحة الأورام بجامعة كاليفورنيا شارك في تطبيق هذه النتائج علي خلايا سرطانية من حيوانات التجارب‏,‏ حيث لم يبدأ تجريبها علي البشر حتي اليوم‏.‏
-------------------------------------------


ويضيف مجموعة من الاعضاء البارزين بالموقع والادارة من اللذين حضروا لقاء الدكتور مصطفى بكلية علوم عين شمس(من مدرس مساعد الكلية نفسها)
ومن اللذين حضروا الاحتفال به بالمركز القومى للبحوث(باحثين بوحدة علوم اللبزر)

الدكتور مصطفى السيد انسان مصرى عادى جدا ومتواضع جدا وكل طموحاتة واحلامة فى صغرة تشبة احلام اى طالب او خريج بكلية العلوم
فى دردشة معهم اخبرهم بالتالى
---------------------
كنت احلم بدخول كلية الطب ولكن مجموعى لم يسعفنى على فارق فى الدرجات بسيط وبذلك فكرت فى دخول كلية العلوم لكى اتخرج واعمل بتدريس منهمج الكيمياء للمراحل الاعدادية والثانوية
ووقتها كانت كلية العلوم هى معهد عالى للعلميين او المعلمين حسب قولة ولكن وقتها كان طه حسين من الانشطين والمسئولين فطلب وقام بتحويلها الى كلية علوم وايضا انسأت جامعة عين شمس
ويقول دكتور مصطفى
كنت انا اول التحق بالدراسة بجامعة عين شمس وبكلية العلوم
وبعد دخولى الكلية
كتشجيعا للطلبة كان يعطونا مرتب شهرى بسيط ولكن يمكن الانفاق منه
ووقتها تغير تفكيرى حيث اننى تيقنت ان الكلية ستحتاج معيدين لانها حديثة النشئة لذلك كان اهم شىء امامى التفوق والامتيازات
وفعلا الحمد لله تعين معيد فى اول دفعة تخرجت من كلية علوم عين شمس
واخذت دبلومتين فى علوم الفيزياء والليزر
وسافرت الى امريكا وقتها
وكان الثورة قد قامت تقريبا وكنا محمد نجيب هو رئيس للجمهورية
وبعدها سافر الى امريكا
واخذ فى التدرج والرقى هناك علميا

ويقول عن نفسة اننى لم اكن احلم فى يوم من الايام بما وصلت الية
من طفل مصرى من الريف-يقطن بالشرقية ويدرس بزفتى
الى عالم مصرى عالمى
ويقول فى التهاية لمن كانوا يحيطون به هذة الاثناء
----------------
مصر والوطن العربى ملىء بالنوابغ
---------------

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المدير العام

المدير العام

عدد الرسائل : 149
تقيم النشاط :
0 / 1000 / 100

الالتزام بالقوانيين :
100 / 100100 / 100

تاريخ التسجيل : 20/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: المجلة العلمية للتحاليل الطبية-أكتوبر2008   السبت 1 نوفمبر - 12:31

---------------------------
----------
--
انتهى العدد الاول من المجلة بحمد الله
----------------------
انتظرونا فى العدد القادم فى نهاية الشهر القادم

-----------------------------------------

كلمة إدارة منتديات التحاليل الطبية
-----------------------------
شكر خاص جدا
لهؤلاء
الدكتورة/رشا حمدى
الدكتورة/شهد شريف
الدكتورة /علا
الدكتورة/هالة
الاستاذ /محمود موسى
الدكتور/محمد القشلان
-------------------------------
لتميز مواضيعهم حيث انهم يستحقون كل الشكر والاحترام
فهم من محررى الموقع ذلك بانهم ينقلون معلومات ويرفعون مواضيع من مصادر غير النت من خلال ترجمة او نقل نصوص
فهم بذلك مضيفى الى شبكة النت وليس مقتبسين
وبهذا يقدمون المتميز والفريد والهام فى نفس الوقت

ولكم نتمنى ان يزيد عدد محررى الموقع
لان مجالنا على النت جديد وليس هناك متخصص غيرنا
تقريبا
لذلك يقع على عاتقنا جميعا مسئولية اثراء الموقع وشبكة النت بالتالى بمعلومات جديدة ومفيدة تخص التحاليل الطبية

من هنا نوجة دعوة للجميع بالقراءة ليس من اجل الموقع فقط ولكن من اجل اتقان مهنتا ورفع كفاءتكم وتوسيع دائرة معلوماتكم
ووقتها يمكن بجوار ذلك نقل او كتابة ولو موضوع بسيط او مقال بسيط عما قراءت
نداء لطلبة الدبلومات-يمكنكم نقل مواضيع من المحتويات العلمية التى تقومون بدراستها حتى ولو ليس نصيا ولكن ما يمكن نقلة من الذاكرة بعد قراءة مادة ما او مذاكرة مادة ما
والحمد لله الموقع بها الكثير من طلبة الدبلومات بانواعها كيمياء حيوية وميكروبيولوجيا وغيرها
وايضا اصحاب الدراسات العليا او الممارسين للتحاليل الطبية -لابد من الاطلاع دائما والقراءة دائما
ومن ينقل شىء للاخرين فى صورة مقال او موضوع او رد يكون له اجرين
اجر طلب العلم
واجر نشرة
باذن الله
--------------------------------
فما تقدمت الامم الا بالعلم
وما اضمحلت واندسرت الامم الا بالجهل او كتمان العلم
----------------------------

ونسأل الله ان يكون كل ما تقدموه ونقدمة لوجه الله وان يصل العلم الى طالبية
هذا وبالله التوفيق
-----------------------------------------------
---------------------------------------
-------------------------
-----------------
--------
----
--
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin

Adminavatar

عدد الرسائل : 373
تقيم النشاط :
0 / 1000 / 100

الالتزام بالقوانيين :
0 / 1000 / 100

تاريخ التسجيل : 17/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: المجلة العلمية للتحاليل الطبية-أكتوبر2008   الأربعاء 12 نوفمبر - 21:39

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
المجلة العلمية للتحاليل الطبية-أكتوبر2008
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» مواقع هندسية وخاصة بالمدني
» بحث حول الازمات المالية
» موضوع حيعجبكم كتير اغانى رومانسية للفنان مصطفى كامل
» اجمل امراة في العالم
» تشكيل وحدة التدريب والجودة 2008-2009

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات التحاليل الطبية :: قسم للزوار - هذا القسم يمكن للزوار قراءة محتواة دون تسجيل :: المجلة العلمية الدورية للتحاليل الطبية والبحث العلمى-
انتقل الى: